مدونه عن التكنولوجيا

تقنية الطاقه

الخميس، 17 أكتوبر 2019

مصاعد للفضاء


مصاعد الفضاءكوسيله لغزو الفضاء
مصاعد الفضاء كوسيله لغزو الفضاء

                                                   مقدمه
نحن نعلم جميعا بالمصاعد التى توجد فى المبانى الشاهقه والتى تمكننا من الصعود للادوار العليا والتى كانت تحتاج من الانسان
مجهود بدنى وشاق فى السابق وهنا قد ينشأ تساؤل لدى البعض منا وهو هل يمكن عمل مصاعد تمكنا من الخروج للفضاء كالمصاعد
التى مكنتنا من الصعود وبسهوله فى المبانى الشاهقه مع اختلاف فى طريقة العمل وكذلك التكنولوجيا المستخدمه.
فى هذه المقاله سوف نرد على هذا التساؤل ونقول.
* بداية ومنذ اطلاق مركبة الفضاء كولومبيا فى عام 1981 تم اطلاق اكثر من 100 بعثه فضائيه حتى الان حيث تصل تكلفة النقل الى نحو 22 الف دولار لكل كيلو جرام واحد وعلى الرغم من نجاح المركبات الفضائيه فمازالت البعثات الفضائيه قليله ومرتفعة التكاليف حيث تصل تكاليف البعثه الواحده الى نحو مليار دولار . وبدأ الانتقال من عالم الخيال العلمى الى عالم الواقع العلمى بتطوير نظام جديد للنقل الفضائى بتصميم مصعد يحمل نحو 13 طنا الى الفضاء .
*سبب التفكير فى انشاء المصعد الفضائى
السبب الرئيسى فى تشجيع العلماء فى انشاء المصعد الفضائى هو اكتشاف انابيب النانو المصنوعه من الكربون وذلك عام 1991.
حيث تعتبر انابيب النانو اكثر قوه مائة مره من الصلب وفى نفس الوقت اكثر مرونه من البلاستيك .
*مكونات المصعد الفضائى وآلية عمله.
- مصعد الفضاءسيكون مصنوع من انابيب نانو الكربونيه التى سيتم تضفيرها مع بعضها البعض لعمل شريط معدنى (يصل عرضه الى بضعة سنتيمترات وفى سمك الورقه ) يستخدم فى صعود وهبوط المصاعدالآليه التى ستحمل الشحنات وكذلك البشر الى الفضاء .وهذه الانابيب الكربونيه ستكون متصله بمنصه بحريه وتمتد هذه الانابيب الى كتلة موازنه على بعد 100 الف كيلو متر فى الفضاء حيث تدور كتلة الموازنه هذه حول الارض وذلك للحفاظ على ان يكون الشريط المعدنى دائما مستقيما مما يتيح صعود وهبوط المصاعد الآليه بطريقه سليمه وآمنه.
- سيحصل المصعد على طاقته من نظام ليزر الكترونى حر موجود على محطة الرسو او بالقرب منها . ويرسل الليزر طاقه 4.2
ميجاوات الى خلايا قادره على انتاج جهد كهربائى عند تعرضها لطاقه مشعه فهى مثبته فى المصعد حيث يستفيد من هذا الجهد محركات كهربائيه مسؤله عن حركة المصعد.
*المكاسب المترتبه على استخدام المصاعد الفضائيه.
- تخفيض تكاليف النقل الفضائى
ان استخدام المصاعد الفضائيه سيعمل على تخفيض تكلفة النقل الى مابين 220 الى 880 دولار لكل كيلو جرام وهذه التكلفه منخفضه جدا اذا ماقورنت بتكلفة نقل الكيلو جرام الواحد بالنسبه الى المركبات الفضائيه.
- الرحلات المستمره خلال العام.
ان هذه المصاعد الفضائيه ستكون رحلاتها بشكل يومى مما يساعد على سلاسة ويسر الرحلات للفضاء بعد ان كانت شاقه وتحتاج الى وقت وجهد ومال كثير جدا لتنفيذ رحله فضائيه واحده. كما انه سيصبح من حق اى شخص السفر الى الفضاء سواء بنية السياحه والاستمتاع او بنية الدراسه العلميه للفضاء بعد ان كانت مقصوره على فئه معينه من العلماء.
* معوقات اخراج فكرة المصاعد الفضائيه الى حيز التنفيذ الفعلى.
هذه المعوقات تتمثل ببساطه فى ان هذه المصاعد تحتاج الى انابيب كربون نانو طويله تساعد على تضفيرها مع بعضها البعض لعمل الشريط المعدنى الذى ستتحرك عليه المصاعد الآليه صعودا وهبوطا ولكن الى الآن لم تستطيع العلماء الوصول بالانابيب الكربونيه الى هذه المواصفات .
                                         الخلاصه
ان امكانية انشاء مصاعد فضائيه ليست بالشئ الصعب تنفيذه او المستحيل ولكن هناك امكانيه وعن قريب جدا حين يتمكن العلماء من انتاج الانابيب الكربونيه الطوليه ومع وجود امكانيه حاليه لعمل الاجزاء الاخرى المكونه للمصعد الفضائى مع الانابيب الكربونيه الطوليه مثل المصعد الروبوتى ومحطة المرساه ونظام قوة التدعيم والتى تعتمد فى انشاؤها على التقنيات المعروفه حاليا.
كما سيتم بالطبع دراسة المخاطر التى ستتعرض لها المصاعد مثل عوامل الطقس المتغيره وكذلك حطام الاقمار الصناعيه فى الفضاء حتى نصل الى سفر آمن للفضاء.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بشاير 2019. يتم التشغيل بواسطة Blogger.

المتابعة بالبريد الإلكتروني

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *